Share
التاريخ: 
01/06/2017

(عمّان – حزيران 2017) وقّع بنك الأردن مؤخراً اتفاقية تعاون بهدف ضمان مخاطر التسهيلات الممنوحة لقروض تمويل الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة.

ووقع الاتفاقية عن بنك الأردن السيد صالح رجب حمّاد/ المدير العام بالوكالة، وعن الشركة الأردنية لضمان القروض الدكتور محمد الجعفري/ المدير العام للشركة، وبحضور مدراء تنفيذيين وممثلين من كلا الجانبين.

 ومن الجدير ذكره بأن هذه الاتفاقية تأتي استكمالاً لاتفاقية التعاون الاستراتيجية التي وقعها البنك مع صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة/ وزارة الطاقة والثروة المعدنية في آذار الماضي، والتي بموجبها استطاع بنك الأردن وبالتعاون مع الصندوق بمنح قروض ميسّرة خاصة ببرامج أنظمة الطاقة المتجددة وأنظمة ترشيد الطاقة.

وبموجب هذه الاتفاقية سيتمكن بنك الأردن من تقديم التمويل اللازم للشركات الصغيرة والمتوسطة وللأفراد والمنازل وبضمانه الشركة الأردنية لضمان القروض، الأمر الذي سيسهم في تخفيف عبء فاتورة الطاقة على المواطنين والشركات وبسقف أعلى يبلغ 350 ألف دينار وبنسبة ضمان 70%.

وأشار السيد صالح حمّاد إلى أهمية هذه الاتفاقية قائلا " نحن سعداء بالتعاون مع "الأردنية لضمان القروض" لدعم التمويل المطلوب لقطاع الطاقة المتجددة ضمن جهود البنك في تلبية حاجات ورغبات العملاء من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والأفراد، وبما يتوافق وينسجم مع أهمية الحفاظ على البيئة وتسليط الضوء على أهمية تطبيق البرامج والأدوات التي تساهم في ترشيد استهلاك الطاقة.

وفي تعليقه على الاتفاقية، بين الدكتور محمد الجعفري مدير عام الشركة الاردنية لضمان القروض ان برنامج ضمان التمويلات الممنوحة للطاقة والتواصل مع الجهات المانحة لاستقطاب التمويل اللازم لتنفيذ البرامج والمشاريع ذات العلاقة بضمانة الشركة الاردنية لضمان القروض، جاء تلبية لحاجة المملكة لاستثمار مصادر الطاقة المتجددة وتنوعها بالتعاون مع صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، الامر الذي سيسهم في توسيع دائرة الاستفادة منها في مختلف القطاعات سواء من المنازل والمدارس والمستشفيات وصولاً للقطاع الخدمي والصناعي الخاص والعام . وان توقيع الاتفاقية مع بنك الاردن سيزيد من مصادر التمويل المباشر لهذا القطاع الهام في ضوء ما يتمتع به البنك من شبكة فروع وقاعدة عملاء.

واشار الجعفري ان الشركة والبنك يشتركان في تحقيق اهداف برنامج الضمان والتمويل المقدم لمشاريع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة وان إبرام العقود والاتفاقيات سوف يساعد بلا شك في نشر ثقافة ترشيد استهلاك مصادر الطاقة وبالتالي جذب اهتمام المواطن والشركات الصغيرة والمتوسطة، املاً ان يحقق البرنامج الغايات التي جاء من اجلها في خفض فاتورة الطاقة للحكومة والتوفير على المواطن ورفع كفاءة التشغيل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.