Share

بنك الأردن من أوائل البنوك التي تأسست في الأردن عام 1960، ومنذ ذلك التاريخ تبنى بنك الأردن نهج التطوير والتحسين المستمر لكافة أنشطته ومجالات عمله المالية والمصرفية وواكب البنك التطورات المتسارعة التي شهدتها الصناعة المصرفية على مدى أكثر من خمسة عقود مضت على الصعيدين المحلي والدولي، وساهم منذ تأسيسه في دعم حركة الاستثمار والتطور الاقتصادي الأردني من خلال تقديم منتجات وخدمات مصرفية شاملة تلبي متطلبات واحتياجات العملاء والمتعاملين من مختلف فئات وشرائح الأفراد والشركات والمؤسسات، وساهم بفعالية في المشاريع التنموية الوطنية ومشاريع القطاع الخاص.

لقد حقق البنك سجلاً راسخاً وقوياً من التطورات والإنجازات على مختلف المستويات وحظي بثقة المؤسسات المصرفية والمالية والاستثمارية المحلية والعربية والعالمية، وأصبحت مجموعة بنك الأردن تضم كلاً من بنك الأردن – الأردن إضافةً إلى فروعه العاملة في فلسطين، وبنك الأردن – سورية وشركة تفوق للاستثمارات المالية وشركة الأردن للتأجير التمويلي. واليوم أصبح بنك الأردن واحداً من أكبر البنوك العاملة في السـوق الأردني برأسـمال مقداره 200 مليون دينار. كما ويملك منافذ توزيع متنوعة تشمل شـبكة الفروع والمكاتب وشبكة من أجهزة الصراف الآلي في الأردن وفلسطين، إلى جانب قنوات التوزيع الإلكترونية التي تضم البنك الناطق وبنك الإنترنت والبنك الخلوي وخدمة الرسائل القصيرة SMS، إضافة إلى مركز الخدمة الهاتفية (Call Center).

 

إن الإنجازات النوعية التي يحققها البنك جاءت محصلةً للفكر الإداري السليم، والنهج الاستراتيجي المتكامل، والرؤية الثاقبة التي تحاكي المستقبل بكافة أبعاده وتواكب التغيرات المتسارعة في الصناعة المصرفية، فعمل البنك على تنفيذ مجموعة من مشاريع التطوير الاستراتيجي وتعزيز بنيته التحتية الخدمية والمعلوماتية والتكنولوجية وبما يدعم تعزيز مكانته التنافسية وريادته المصرفية وتوفير أفضل الخدمات والحلول المالية لجمهور العملاء والمتعاملين وتوجيه موارد البنك وإمكاناته بما يضمن مواصلة تحقيق مستويات أعلى من التقدم عاماً بعد عام، فقام البنك بتنفيذ وقيادة عدد من قروض التجمع البنكي وتوقيع عدد من الاتفاقيات مع الجهات المحلية والدولية لجعل منتجاته وخدماته أكثر ملاءمةً لاحتياجات ومتطلبات العملاء الحاليين وأكثر جاذبية لاستقطاب المزيد من العملاء والمتعاملين الجدد.

 

لأننا في بنك الأردن ندرك جيداً أن الطريق الأمثل لنصبح أفضل بنك لعملائنا يمر حتماً عبر تهيئة بيئة عمل مثالية لموظفينا وإيجاد فريق عمل مدرب ومؤهل وعلى درجة عالية من الخبرة والكفاءة المصرفية والمهنية، فقد واصلنا الجهود من أجل أن يصبح  البنك  جهة العمل المفضلة في الأردن من خلال إعطاء تنمية رأس المال البشري وتعزيز التزام الموظفين وانتمائهم للعمل الأولوية في التوجهات العامة لإدارة الموارد البشرية، حيث عمل البنك على تعزيز موارده البشرية وتأهيلها بأحدث الأساليب والوسائل التكنولوجية للارتقاء بقدرات فريق العمل. كما حرص بنك الأردن على تفعيل رسالته ودوره في خدمة المجتمع المحلي حيث كان ومازال مؤسسة رائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية، فساهم واشترك بنجاح عبر السنوات في تطوير عدة نواحٍ في المجتمع كالتعليم والرياضة والفنون والثقافة والأنشطة الإجتماعية من خلال دعم ورعاية الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية والخيرية على اختلاف نشاطاتها.